أصدرت اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، قراراً بالأغلبية، الثلاثاء، يدين إيران لانتهاكاتها الواسعة لحقوق الانسان، وتزايد الإعدامات وقمع القوميات والأقليات الدينية.

وحاز القرار الذي سيطرح للتصويت في الجمعية العامة قريباً، بموافقة 83 دولة مقابل 30 صوتاً معارضاً وامتناع 68 عضواً عن التصويت.

وعبر مندوبو الدول المؤيدة للقرار عن قلقهم من التزايد المضطرد لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، بما في ذلك ارتفاع معدلات الإعدام والتمييز ضد النساء والأقليات العرقية والدينية والاعتقالات التعسفية للنشطاء والصحافيين والمنتقدين.

وقالت مندوبة كندا، التي أعدت بلادها القرار المذكور، إن هناك قلقاً عميقاً من جانب المجتمع الدولي إزاء تزايد الإعدامات خاصة إعدام القاصرين والنساء.

ونددت بعدم تعاون إيران مع الآليات الأممية وعدم التزامها بتعهداتها الدولية بوقف الانتهاكات وتحسين أوضاع حقوق الانسان.

كلمة السعودية